أهلاوية دوت كوم | اخبار النادى الأهلى المصرى

الأحد، 23 نوفمبر، 2014

باسم علي سعيد بالفوز قبل نهائي الكونفيدرالية

أعرب باسم على لاعب الأهلى عن سعادته بالفوز الذى حققه الفريق على النصر (2-1) فى المباراة التى أقيمت على إستاد القاهرة ضمن الأسبوع التاسع للدورى الممتاز.

 

وقال على فى تصريحات عقب المباراة أن توقيت الفوز وطريقته والذى جاء فى الدقيقة الأخيرة للقاء يمنح الفريق الأحمر دفعة معنوية مهمة قبل مواجهة سيوى سبورت الإيفوارى فى نهائى الكونفدرالية.

 

وشدد باسم على أن الأهلى فاز بمن حضر، وأن الفريق يمتلك طموح الفوز بين جميع لاعبيه، وذلك تعليقاً منه على خوض المدرب الأسبانى خوان كارلوس جاريدو مباراة النصر بالعديد من اللاعبين الشباب.

الأهلي الشاب يفوز على النصر في آخر ثانية

فاز الأهلي – الشاب – على النصر في الجولة التاسعة من الدوري العام بشق الأنفس ، بعد أن كان متأخراً بهدف نظيف ، بهدف أحرزه رمضان صبحي صانع ألعاب الأهلي الشاب في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

 

جاريدو نظراً لظروف الإيقاف والإصابات بدأ بتشكيل جديد للغاية ، مكون من أحمد عادل عبدالمنعم في حراسة المرمى ، ولؤي وائل وشريف حازم وحسين السيد ومحمد هاني في الدفاع ، ومحمد رزق ومحمد فاروق ورمضان صبحي وكريم بامبو في خط الوسط ومحمد فاروق وأحمد عبدالظاهر في الهجوم.

 

الشوط الأول:

 

نقص خبرة ، ومساحات فارغة ، وتباعد بين الخطوط ، وعشوائية في التمركز ، كانت هذه خلاصة أداء الأهلي في النصف ساعة الأولى من اللقاء ، في ظل إعتماد جاريدو على عدد كبير من اللاعبين صغار السن ، وأخرون يشاركون للمرة الأولى مع الفريق الأحمر.

 

وعلى العكس ظهر النصر بشكل جيد إلى حد ما ، وشكل تهديد حقيقي على مرمى أحمد عادل عبدالمنعم ، كانت أخطرهم في منتصف الشوط ، عندما إستغل مهاجم النصر خطأ لؤي وائل القاتل لينفرد بحارس الأهلي الذي تصدى للكرة ، لتعود الكرة إلى منتصف ملعب النصر ليمرر تمريرة بينية قاتلة في عمق دفاع الأهلي الذي وقف يشاهدها تذهب إلى المهاجم الذي مر من بينهم بسهولة ، ليسدد تسديدة قوية لكن في منتصف المرمى يتصدى لها عبدالمنعم مجدداً.

 

وضح على الأهلي إعتماده على الجانب الأيمن كثيرا ، عن طريق تغطية الناشئ الرائع محمد هاني ، وإنطلاقات كريم بامبو ، لكنها حتى الآن لم تشفع لبطل الدوري من تهديد مرمى صام ثروت ، إلا في كرة وحيدة في الدقيقة 19 عندما نفذ الأهلي الجملة الوحيدة لهم في الشوط الأول ، وتناقلوا الكرة بينهم من الجانب الأيمن حتى وصلت إلى إسلام رشدي في الجانب الأيسر في مواجهة المرمى ليطلق تسديدة غير متقنة تحيد عن القائمين وتخرج ضربة مرمى.

 

تمر الدقائق وسط أداء باهت من الفريقين ، ويفشل أحمد عبدالظاهر من تحويل عرضية بامبو امام المرمى إلى داخل الشباك ، ليعاقب متذيل الدوري لاعبي الأهلي سريعا بإحراز هدف التقدم.

 

أخطأ أحمد عادل خطأ غريب وخرج من مرماه ليقف ويكتفي بمشاهدة الكرة تتقافز بين مدافع الأهلي ومهاجم النصر عبدالعزيز الشاعر ، الذي إستغل إبتعاد عبدالمنعم من مرماه ووضع الكرة من فوقه بتسديدة خلفية جيدة تسكن الشباك في الدقيقة الثالثة من الوثت المحتسب بدلاً من الضائع لتعلن تقدم النصر ، وإنتهاء الشوط الأول بهذه النتيجة.

 

الشوط الثاني:

 

وفي الشوط الثاني أجرى جاريدو تغييراته بإشراك عماد متعب وباسم علي ومحمود حسن تريزيجيه بدلاً من محمد فاروق وكريم بامبو وإسلام رشدي ، وساعد إشتراك متعب في تغيير الشكل الهجومي للأهلي ، وهدد مرمى النصر أكثر من مرة.

 

ومع مرور الوقت ، إستحوذ الأهلي على مجريات اللعب تماماً ، لكن أيضاً بدون فائدة ، وتمر الدقائق ، ويستعد جماهير الأهلي لتقبل الهزيمة الثانية له هذا الموسم ، قبل أن يمرر لاعبو الأهلي سلسلة من الكرات ، تنتهي بمراوغة وتمريرة جيدة من رمضان صبحي لشريف حازم الذي راوغ داخل منطقة الجزاء ، ليعرقله ويحتسب الحكم ركلة جزاء ، ينفذها متعب بنجاح داخل الشباك محرزاً هدف التعادل في الدقيقة 85.

 

ويستمر اللقاء ، ويواصل الأهلي حصاره للمنافس ، ويحتسب الحكم ست دقائق وقتاً محتسباً بدلاً من الضائع ، وتصل الكرة في الدقيقة 93 إلى عبدالظاهر الذي سدد كرة خلفية مزدوجة رائعة تمر بجوار القائم ، ليشعر الجمهور أن الامور إنتهت عند التعادل.

 

تمر دقيقتين إضافيتين ، وتصل الكرة إلى حسين السيد في الجانب الأيسر ، الذي أرسل عرضية منخفضة في قلب المنطقة ، يحولها رمضان صبحي برأسية أكثر من رائعة في الزاوية الأرضية محرزاً هدف الأهلي الثاني في الدقيقة 96 ، لتنتهي المباراة عند هذه النقطة.

 

الثلاث نقاط التي حصل عليها الأهلي رفعت رصيد الفريق الأحمر إلى 14 نقطة ، ليرتفع الأهلي من المركز الـ12 إلى المركز السادس ، بينما تجمد رصيد النصر عند نقطة واحدة في قاع الدوري.

السبت، 22 نوفمبر، 2014

ارتفاع مرتبات المدربين الأجانب يدفع حسام البدري الى تدريب منتخب مصر

تسود حالة من الانقسام داخل أروقة اتحاد الكرة، بسبب المقابل المادى الذى سيتقاضاه المدير الفنى القادم للمنتخب الوطنى خلفاً لشوقى غريب المدير الفنى، الذى انتهت مهمته مع الفريق بخروجه من تصفيات الأمم الأفريقية 2015، عقب الهزيمة من تونس الأربعاء الماضى.

وفور إعلان الاتحاد التعاقد مع مدير فنى أجنبى فى الفترة المقبلة لقيادة الفريق، أرسل عدد من المدربين السيرة الذاتية الخاصة بهم علاوة على طلباتهم المادية، حيث خلقت الرواتب حالة انقسام واضحة، خصوصاً أنها تتخطى الحد الأقصى الذى تم وضعه وهو 50 ألف دولار.

وتباينت الأسماء المطروحة ما بين مدربين أصحاب أسماء كبيرة وسيرة ذاتية قوية، وطلباتهم المالية مرتفعة تتعدى الحد الأقصى، وما بين مجموعة من المدربين الذين عرضوا أنفسهم ولكنهم لا يرتقون للمستوى المطلوب فى هذه الفترة الصعبة من عمر الكرة المصرية بشكل عام.

واستغل حمادة المصرى عضو المجلس والمشرف العام على المنتخب الأولمبى، هذا الوضع وواصل الضغط لتصعيد حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب الأولمبى للإشراف على المنتخبين خلال الفترة المقبلة، متحججاً بالظروف المالية، بالإضافة إلى أن المنتخب الأول لا توجد لديه أى ارتباطات خلال عام 2015 بالكامل، وهو ما قد يضع من وجهة نظره التعاقد مع مدرب أجنبى تحت طائلة إهدار المال العام.

فى ذات السياق قدم شوقى غريب المدير الفنى السابق للمنتخب الوطنى، تقريره الفنى لاتحاد الكرة، عن الفترة التى قضاها على رأس الجهاز الفنى، وكانت أبرز النقاط التى وردت فى تقرير غريب أنه قدم جيلاً جديداً للكرة المصرية، وأن 90% من القوام الأساسى للمنتخب فى الفترة المقبلة سيكون من اللاعبين الذين خاضوا مباريات التصفيات.

وذكر غريب فى التقرير أنه واجه عدداً كبيراً من الصعوبات، أبرزها عدم استجابة المجلس لطلباته وأولها موعد انطلاق مسابقة الدورى العام، التى حددها فى منتصف أغسطس، ولكن المجلس تجاهله وانطلقت البطولة فى منتصف سبتمبر وعقب الهزيمةمن السنغال وتونس، بالإضافة لعدم خوض مباريات ودية بالشكل الكافى قبل المباريات، بجانب الظروف الطارئة التى قابلته أثناء مشوار التصفيات، منها الإصابات والإيقافات، وتمنى غريب التوفيق للمنتخب فى الفترة المقبلة.

وينتظر مجلس إدارة الاتحاد التقرير النهائى لحسن فريد نائب رئيس المجلس والمشرف العام على المنتخب الأول، الذى سيقدمه فى جلسة المجلس المقبلة والمحدد لها 26 نوفمبر الحالى، وذلك لاستعراض القرارات النهائية بشأن رواتب الجهاز الفنى ومكافآت اللاعبين، خصوصاً أن المجلس تجنب ذكر لفظ الإقالة فى التعامل مع الجهاز الفنى واستخدم بند فسخ العقد بالتراضى فى حالة الفشل فى التأهل للأمم الأفريقية، حتى يتجنب التورط فى دفع شرط جزائى للجهاز الفنى.
Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

اخبار الرياضة اليوم

الرياضة المصرية اليوم

اخبار الرياضة الافريقية